جمعه، 6 اردیبهشت 1398 / 2019 April 26
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم
دستغیب،سید علی محمد

ترجم السيّد على محمد دستغيب لنفسه بالقول: ولدت في الأيام الأخيرة من شتاء سنة 1934م في مدينة شيراز في وسط أسرة عرفت بالعلم والاجتهاد، والدي آية الله السيّد علي أكبر الذي توفي سنة 1964م عن عمر ناهز السبعين عاماً ووري جثمانه الثرى في مرقد السيّد أحمد بن موسى عليه السلام.
في الوقت الذي كنت فيه منشغلا بالدراسة الأكاديمية ونيل شهادة الدبلوم درست جامع المقدمات والسيوطي والمغني والمطوّل والمعالم والشرائع في مدرسة قوام العلمية (مدرسة الإمام الخميني).
في عام 1954م الذي شارفت فيه على العشرين من عمري التحقت بدرسه الأمر الذي أحدث تحولاً روحياً كبيرا لديّ، فدرست اللمعة على يديه وقسماً من كتاب الرسائل، وكان لأنفاسه القدسية الإلهية الأثر في نزول العناية الربانية عليّ بحيث اصبحت أستوعب المطالب المعقدة في كتابي اللمعة والرسائل والعصية على الفهم بسهولة ويسر.
في عام 1958م توجّهت وبأمر من أستاذي صوب مدينة قم لغاية مواصلة الدراسة والحضور في حلقات درس كفاية الأصول التي تلمّذت فيها على يد المرحوم آية الله سلطاني وبعض الأساتذة الآخرين، ثم حضرت وبتوصية منه دروس آية الله العظمى السيّد الخميني(رحمه الله) وآية الله العظمى الكلبايكاني(رحمه الله). وكانت معرفتي بالإمام الخميني رحمه الله قد تمّت بواسطة أستاذي آية الله العظمى نجابت الذي كان يمجّد الإمام ويثني عليه كثيراً. وبفضل الأنفاس القدسية للمرحوم الآقا لم يهدر من وقتي شيء فكنت أطالع الدروس وأتذاكرها قبل وبعد حضور حلقة الدرس مع كتابة المحاضرة عملاً بوصية الآغا الذي كان يؤكد على هذه الطريقة من الدراسة كثيراً.
كان السيّد المرحوم الإمام الخميني يلقي دورس كتاب المكاسب في الفقه والأوامر في أصول الفقه، فيما كان السيّد الكلبايكاني(رحمه الله) يلقي بحوثا في الطهارة. وفي الوقت الذي كانت دراستي للكفاية قد شارفت فيه على النهاية حضرت أبحاث هذين العلمين وكنت أكتب جميع ما يطرح في الدرس وما زالت كتاباتي (التقريرات) موجودة حتّى الساعة.
بعد وفاة آية الله السيّد عبد الهادي الشيرازي أمرني آية الله العظمى نجابت بالإنتقال إلى النجف فاستجبت لأمره وتوجهت إليها مستصحباً معي قليلاً من المال، فحضرت وبوصية منه دروس الفقه والأصول للمرحوم آية الله العظمى السيّد الخوئي مواصلا الدرس دون أن أضيّع وقتي فكنت أطالع الدرس قبل حضوره ثم اتذاكره بعد المحاضرة مع تدوين جمع ما يتفوّه به السيّد رحمه الله، وفي الوقت نفسه كنت أحضر درس المرحوم آية الله الشيخ محمد باقر الزنجاني المشهور بالتقى والعلم منتهلا من نمير علمه وفصيح بيانه وكنت أدوّن ذلك كلّه.
 بعد العودة من النجف الأشرف تصديت لتدريس مادة السطوح إلى حد مجلدي الكفاية لأكثر من دورة تدريسية؛ ومن ألطاف المرحوم آية الله العظمى نجابت تمكنت من مباحثة كتاب الصلاة والطهارة للمحقق الهمداني وكتاب الخمس والزكاة والصوم.
وبعد انتصار الثورة الإسلامية تصديت ولمدّة شهرين لادراة قاعدة القوة الجوية في شيراز، ثم عيّنت رئيساً لمحكمة الثورة في فارس ورئيسا للحزب الجمهوري الإسلامي فرغ فارس. وقد واصلت العمل في كل محكمة الثورة قرابة السنة ويزيد على ذلك قليلا في رئاسة الحزب، فضلا عن النشاط الثقافي في الجامعة لعدّة أعوام.
في عام 1981م انتخبت عضواً في مجلس خبراء القيادة مواصلا الحضور في اجتماعات المجلس طيلة ثمان سنين.
وبعد رحيل السيّد الإمام الخميني (رحمه الله) وعلى أثر طرح الشيخ هاشمي رفسنجاني لاسم آية الله السيّد الخامنئي للقيادة، دارت في أروقة المجلس مباحثات ومداولات ذهبت على أثرها الأكثرية وأنا منهم إلى تأييد انتخابه للقيادة. كذلك انتخبت في الدورة الثالثة عضواً في مجلس القيادة وممثلاً لأهالي محافظة فارس.
المؤلفات    
من مؤلفاتي التي وفقت لتدوينها:
كتاب الصلاة كتاب استدلالي؛ الهادي إلى الطريقة الوسطى في شرح العروة الوثقى كتاب استدلالي لباب الخمس؛ تفسير سورة البقرة؛ تفسير سورة الرحمن؛ تفسير سورة الواقعة؛ كتاب في أصول العقائد بحثت فيه كلا من التوحيد والنبوّة ومباحث من موضوع المعاد؛ شرح نهج البلاغة إلى الخطبة السابعة؛ أخلاق الإسلام.

نام پدر
سال تولد
محل تولد
ساکن
نماینده استان
آذربایجان شرقی
نام مهم‏ترین اساتید درس خارج
نام تخصص‏هاى علمى (غیر از فقه و اصول)
نام مهم‏ترین آثار علمى
فعالیت‏هاى علمى
مسئولیت كنونی
مسئولیت قبلى
پست الكترونیكی
اسم الأب
تاریخ الولادة
محل الولادة
محل الإقامة
ممثل محافظة
فارس
أبرز أساتذة خارج الفقه
التخصصات العلمیة
أهم عناوین الآثار
النشاطات العلمیة
المسئولیة الحالیة
المسئولیة السابقة
برید الإلکترونی
ParentName
BirthDate
BirthPlace
LivePlace
ProvinceId
آذربایجان شرقی
ImportantLessonTeacherName
OtherProficiency
ScientificWorks
ScientificActivities
CurrentLiability
PreviousLiability
Email
إرسال الرأی
المؤلف
النص
*